ماركت

منصة “اوترفاتو” تفتح الأسواق الأفريقية أمام الصادرات المصرية

حامد الغول : المنصة تضم 1260 منتجًا مصرياً ونتواجد في كينيا ونستهدف فتح أسواق٣ دول بغرب إفريقيا قريباً

كتب-أحمد ياسين :

في إطار مساعي القطاع الخاص لدعم مخطط برنامج تنمية الصادرات الصناعيّة المصرية ، ضمن مخطط الدولة للوصول بصادرات سلعية بقيمة ١٠٠مليار دولار خلال الثلاث سنوات القادمة وزيادة الصادرات بما لا يقل عن 15%سنويًا،

#

عقدت منصة “اوترفاتو”المتخصصة والرائدة في مجال التصدير والاستيراد للمنتجات المصرية لقارة أفريقيا،ملتقى في القاهرة ضم كبار المصنعين المصريين المرتبطين بالأسواق الافريقية للتعريف بكافة الخدمات والتسهيلات التسويقية المقدمة من جانب المنصة للمنتجات المصرية للنفاذ والتواجد والمنافسة في الأسواق الأفريقية.

من جانبه أوضح حامد الغول المدير التنفيذي لمنصة “اوترافاتو” خلال الملتقي أن الشركة المالكة للمنصة تستهدف التوسع في السوق الإفريقي من خلال فتح فروع لها في 3 دول غرب أفريقيا خلال الشهور القليلة القادمة، ليضاف إلى الفرع الأول الذي تم افتتاحه بدولة كينيا بالتزامن مع إطلاق المنصة بداية العام الجاري 2024 ,وذلك بهدف مساعدة المصانع المصرية لزيادة صادراتها إلى دول القارة المختلفة، مشيرا الى أن المنصة “اوترافاتو” تضم حاليا نحو 1260 منتجا مصريا حتى الآن من 48 مُصنعا فى الصناعات المختلفة.

وقال إن الصفقات التي قامت الشركة بتنفيذها خلال العام الماضى بلغ 14 صفقة ، شملت مواد بناء ومواد غذائية وأثاث، لدولتي كينيا وتنزانيا، لافتا الي أن حجم المبيعات المستهدفة فى نهاية العام الجارى 15 مليون دولار، مع استمرار توسع الشركة فى دول القارة السمراء وأن تركيز “أوه تريد أند لوجسيتكس” فى الفترة المقبلة سيكون دعم تواجد المعارض والفروع الخاصة بالشركة فى العواصم الافريقية بشرق وغرب أفريقيا مستهدفا المطورين العقاريين لتلبية احتياجاتهم من مواد البناء والأثاث ، مشيرا إلى التوسع في مجال حصول الموردين الأفارقة على وكالات معتمدة من المصانع والشركات المصرية.
وأوضح الغول انه تم الاتفاق مع السفير المغربي بالقاهرة “محمد آيت اوعلي” على تسهيل وتيسير كافة الإجراءات الداعمة لزيادة التبادل التجاري بين البلدين عبر المنصة وما تعرضه من منتجات مصرية ذات جودة عالية في السوق المغربي حيث ستطرح المنصة التسويقية المنتجات المصرية فى الأسواق المغربية قريبا حيث تمتلك الشركة عددا من الاتفاقيات التجارية مع دول الإيكواس “غرب أفريقيا”.
ولفت الغول الانتباه إلى اهتمام السفير بضرورة توسيع العمل بإتفاقية أغادير التي تجمع “مصر والمغرب ” والموقعة منذ عام 2004 بهدف إيجاد منطقة حرة بين البلدين وزيادة التبادل التجاري البيني بين الدولتين من ناحية ودول الاتحاد الأوروبي من ناحية أخرى، وضرورة استغلال الميزة الجغرافية التي تتمتع بها المغرب لقربها مع الأسواق الأوروبية.
وأوضح الغول أن مباحثاته مع السفير المغربي اسفرت عن اتفاق على اتخاذ مجموعة من الخطوات المتتالية التي من شأنها تسريع وتيرة زيادة الصادرات والواردات بين مصر والمغرب، ووسائل تعزيز الثقة في المنتج المصري في السوق المغربي والأفريقي
وأضاف “الغول” أنه حدد برنامج لقاءات وتواصل مع عدد من كبار التجار والموردين المغاربة والانتهاء من دراسة كافة متطلبات السوق المغربي سواء مواد البناء “رخام وجرانيت وسيراميك” أو مواد غذائية أو مصنوعات نسجية وقطنية أو صناعة الأثاث التي تعد من الصناعات المهمة التى تمتلك مقومات كبيرة جدا للتوسع فى التصدير،
عن طرق تسهيل النقل والشحن البحري مشيرا الى أن جميع المعدات والحاويات تستأجرها الشركة من الوكلاء الملاحيين بهدف تخفيض التكاليف وتحقيق أكبر ربحية، حيث تتعاون الشركة مع أكبر 5 خطوط ملاحية فى نقل الشحنات المختلفة.
ونوه الغول بالدعم الكبير من الشركة الأم “اوراسكوم للإستثمارات والمهندس نجيب ساويرس لأداء وتوسع الشركة في قارة أفريقيا بجانب المصانع المصرية الموجودة في القارة السمراء.

#

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى