بنوك

محلل اقتصادي: خفض  ستاندرد أند بورز نظرتها المستقبلية لثلاثة بنوك مصرية سيؤثر بالسلب على سوق الأسهم والاستثمارات

رشا الشريف

قال نغم لطفي، المحلل الاقتصادي، إن خفض مؤسسة ستاندرد أند بورز نظرتها المستقبلية لكل من البنك الأهلي المصري، و بنك مصر والبنك التجاري الدولي من مستقرة إلى سلبية مع الإبقاء على التصنيف الائتماني عند بي بي للبنوك الثلاثة، يعني أن المؤسسة تعتقد أن هناك احتمالات أقل لتحسن أوضاع هذه البنوك في المستقبل. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تأثير سلبي على سوق الأسهم والاستثمارات في مصر، خاصة إذا تبعها هبوط في تصنيف الائتمان، الذي يعكس مدى جدارة البنوك بالحصول على التمويل والقروض من المستثمرين.

#

 

 

 

وأوضح نغم أن تخفيض نظرة المؤسسة المستقبلية للبنوك قد يؤدي إلى تراجع في الثقة بالاقتصاد المصري بشكل عام، وبالتالي قد يؤثر سلبًا على قيمة الجنيه المصري في الأسواق العالمية، ومع ذلك، فإن الآثار الفعلية لهذا التخفيض يعتمد بشكل كبير على كيفية استجابة المستثمرين والبنوك والحكومة المصرية لهذا التطور، وعلى التدابير التي يتم اتخاذها لتحسين وضع البنوك واستعادة الثقة فيها.

#

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى