مجتمع

في أول زيارة لطلبة المدارس لمفاعل مصر البحثي الثاني بأنشاص.. رئيس هيئة الطاقة الذرية يستضيف طلبة مدرسة الدكتور يحيي المشد الرسمية للغات بالقليوبية

زامناً مع إهتمام الدولة المصرية لدعم وتشجيع وثقة قيادات الدولة في الشباب المصري، ورؤية الدولة على ضرورة إتاحة الفرصة للتواصل مع الشباب لمناقشة القضايا المعاصرة.في أول زيارة لطلبة المدارس لمفاعل مصر البحثي الثاني بأنشاص.. رئيس هيئة الطاقة الذرية يستضيف طلبة مدرسة الدكتور يحيي المشد الرسمية للغات بالقليوبية

وفي ضوء استراتيجية هيئة الطاقة الذرية بالتواصل المجتمعي مع جميع فئات المجتمع خاصة الشباب لتعريفهم بالاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وكذلك زيارتهم لمراكزها ومعاملها لتعريف الشباب المصري بأنشطة وإمكانيات مصر في هذا المجال الحيوي.في أول زيارة لطلبة المدارس لمفاعل مصر البحثي الثاني بأنشاص.. رئيس هيئة الطاقة الذرية يستضيف طلبة مدرسة الدكتور يحيي المشد الرسمية للغات بالقليوبية

#

أستقبل اليوم الدكتور عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة الذرية و الدكتور ياسر توفيق نائب رئيس الهيئة للمشروعات البحثية والمشرف على مجمع مفاعل مصر البحثي الثاني وفداً يضم 20 طالباً من المرحلة الثانوية من طلبة مدرسة الدكتور يحيى المشد الرسمية المتميزة للغات التابعة لإدارة شرق شبرا الخيمة التعليمية، بمديرية التربية والتعليم بمحافظة القليوبية، والتي تضم مراحل التعليم الأساسي الأربعة رياض الأطفال والإبتدائي والإعدادي والثانوي.في أول زيارة لطلبة المدارس لمفاعل مصر البحثي الثاني بأنشاص.. رئيس هيئة الطاقة الذرية يستضيف طلبة مدرسة الدكتور يحيي المشد الرسمية للغات بالقليوبية

وقد أختيرت مدرسة الدكتور يحيي المشد لتكون أول مدرسة رسمية يزور طلابها مجمع مفاعل مصر البحثي الثاني ومركز البحوث النووية بأنشاص لعدة أسباب نظراً لارتباط أسمها بالعالم النووي المصري الدكتور يحيي المشد الذي يعد من الرعيل الأول لهيئة الطاقة الذرية، هذا بالإضافة أنها من افضل مدارس محافظة القليوبية وكذلك تطبيقها للتكنولوجيا الحديثة في الوسائل التعليمية وإنفرادها بأحدث معامل اللغات والمعامل المتخصصة في العلوم.في أول زيارة لطلبة المدارس لمفاعل مصر البحثي الثاني بأنشاص.. رئيس هيئة الطاقة الذرية يستضيف طلبة مدرسة الدكتور يحيي المشد الرسمية للغات بالقليوبية

وقد بدأت الزيارة بترحيب الدكتور عمرو الحاج بمدير المدرسة إبراهيم عبدالرازق، وأعضاء هيئة التدريس وطلبة المدرسة من المرحلة الثانوية والإعدادية، والمشرفين على الزيارة وقد شملت الزيارة بعض المحاضرات التعريفية للطلبة عن أنشطة هيئة الطاقة الذرية وقدمها الدكتورة عبير امين حيث عرضت نشاط الهيئة في مجال استخدام النظائر المشعة في التشخيص والعلاج وكذلك عرض من دكتور محمد مصطفى عن انتاج النظائر المشعة وكذلك عرض من دكتور هاني الصنافيني عن التعامل مع المخلفات المشعة كما تم عمل زيارة لبعض المنشآت بمركز البحوث النووية بأنشاص مثل مفاعل مصر البحثي الثاني ومصنع انتاج الوقود النووي.
وقد انشئت المدرسة عام 2008، وقد حصل طلابها على جوائز في مختلف المجالات على مستوى الجمهورية والمحافظة، وكذلك الصعود للمراحل النهائية في مسابقة برنامج العباقرة، كما حصل أبناء المدرسة على مراكز متقدمة في مسابقة ناسا لعلوم البيئة والفضاء، كذلك حصول أحد طلبتها وهو الطالب أحمد شرف على منحة خارجية من جامعة ستانفورد.

وقد شارك في الزيارة محمد كمال كبير الاخصائيين الإجتماعيين سيد محمود ومنى عادل وزينب ابراهيم ومنال بدر بدر أعضاء هيئة التدريس بالمدرسة ،وكذلك رئيس مجلس الأمناء عبد النبي النديم ونائب رئيس مجلس الأمناء محمد نايل.

وقد بدء الدكتور عمرو الحاج والدكتور ياسر توفيق بفتح حديث مع الطلاب ومنهم الطالب عبد الله محمد حلمي المشارك في مسابقة ناسا بمشروع عن التغيرات المناخية والذي اختير من افضل ٣٠ من المشاركين على مستوى المسابقة وقد قام الدكتور عمرو الحاج بتكريمه
وقد صرح عن مدى سعادته بإستضافة طلبة مدرسة يحيي المشد واعطائهم فرصة للتعرف على أنشطتها ومجالات عملها وأهم مشروعاتها في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية والتي تخدم المجتمع المصري في جميع المجالات مثل الطب، العلوم، الزراعة، الصناعة، الصيدلة، الهندسة.
وقد صرح الدكتور ياسر توفيق نائب رئيس الهيئة عن ان هذه الزيارة لطلبة المدرسة تسعى لتعريف جيل الشباب بالتكنولوجيا النووية واهميتها لخدمة المجتمع .
وقد صرح الدكتور شريف الجوهري المتحدث الرسمي للهيئة بأن هذه الزيارة من طلبة مدرسة يحيي المشد هي الأولى لطلبة المدارس لمفاعل مصر البحثي الثاني وكذلك زيارة مركز البحوث النووية بأنشاص وهي تأتي في دور تنفيذ استراتيجية الهيئة للتواصل المجتمعي مع جميع فئات المجتمع خاصة الشباب الذين هم عماد ومستقبل مصر لتأهيلهم وتعريفهم بالثقافة النووية.

كما أن هذه الزيارة تهدف لزيادة أهتمام ووعي الشباب المصري خاصة طلبة المدارس والجامعات بأهمية البحث العلمي وكذلك دراسة التخصصات العلمية ذات الصلة بمجالات الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في الوقت من الحالي والمستقبل خاصة في ضوء مضي الدولة في البرنامج النووي المصري لانتاج الكهرباء ودعم الدولة لأنشطة هيئة الطاقة الذرية للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.

#

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى