الاخبار الرئيسيةبترول

استثمار مليار دولار لدعم البحث والتطوير.. امال الشيخ: “القطاع الصناعى” لـ”شل مصر” بوابة النهوض بالاقتصاد المصري

 

 

#

إنطلقت فاعليات الدورة السابعة من مؤتمر الريادة التكنولوجية لشركة شل مصر للزيوت، بمشاركة خبراء الصناعة المصريين والعالميين، وشركاء شل مصر للزيوت، وبدء المؤتمر بفيلم تسجيلي عن أهم إنجازات شل في قطاع الصناعة في مصر، والتي تركت بصمة واضحة لدي العديد من القطاعات الحيوية المصرية.

 

شل

 

وخلال كلمتها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر رحبت امال الشيخ رئيس مجلس إدارة شل مصر للزيوت بكل شركاء شل من الحضور في افتتاح «مؤتمر شل للريادة التكنولوجية Together Powering a Better Future »، والمشاركين من الخبراء المتخصصين من المهندسين أو التسويقيين، لحضور فاعليات المؤتمر، بحضور اكبر الموزعين لزيوت شل في مصر، وهما شركة داتكو وشركة عوبجي .

 

وأكدت آمال الشيخ أن الإهتمام بالقطاع الصناعي بوابة التنمية والنهوض بالاقتصاد المصري، ولكن في البداية يجب أن نطرح سؤال هل نعرف تقريبا نسبة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي؟
تقريبا يساهم القطاع الصناعي بنسبة تصل إلى حوالي 11.7 % من الناتج القومي الإجمالي، ومن هذه النسبة تبرز أهمية القطاع الصناعي، في الاقتصاد بصفة عامة، الأمر الذي يقودنا مباشرة إلى موضوع المؤتمر، والذي يعقد اليوم تحت شعار «معا لمستقبل افضل للطاقة»، ومن خلال هذه المنصة نرصد متطلبات القطاع الصناعي وتحدياته، والاستدامة بشكل عام، وكذلك نقل الخبرات العالمية المتطورة لخلق مجال يساهم في تطور المجال الصناعي في مصر .

شل للزيوت مصر تستعد لإطلاق الدورة السابعة من مؤتمر الريادة التكنولوجية

وأصافت آمال الشيخ أنه من خلال المؤتمر نحاول الوصول إلى نظرة للمستقبل، للحديث عن الاستدامة ، وقد التزمت شركة شل خلال اتفاقية باريس بهدف وضعته وتعمل جاهدة لتحقيقه هو أنه بحلول 2050 يكون هناك تحول للطاقة النظيفة والخلو من الانبعاثات الضارة التي تؤثر على المناخ، فشركة شل تعمل بكل الطرق نحو تشغيل الطاقة النظيفة في المستقبل، وتساهم بفاعلية في كيفية التحول إلى الطاقة النظيفة

خلال ترحيبها بالشركاء.. امال الشيخ : ” القطاع الصناعى” قاطرة التنمية المستدامة لـ “شل مصر”

واضافت الشيخ أن المتطلبات الحالية للبدء باتخاذ أول خطوة استراتيجية من قبل شل في مصر ، وهي جزء من شل العالمية حيث قامت شل باستثمار مليار دولار للدعم وتشجيع عمليات البحث والتطوير في القطاع الصناعي،

 

 

فهناك خمس مراكز تكنولوجية أكثر تحتوي على التكنولوجيات المتطورة ويتم العمل بها من خلال التفاعل مع عملائنا والحصول على المعلومات التكنولوجية المتطورة، والتي تساعد نظرة شل للمستقبل من خلال الاهتمام بقطاعين هما الأكثر أهمية، الأول القطاع الصناعي للبدء في التحرك في هذا الإتجاة للوصول إلى أحدث التكنولوجيات.

 

والقطاع الآخر هو قطاع البحث و التطوير خاصة في ظل الإتجاة العالمي نحو التحول الطاقي

 

 

وأكدت آمال الشيخ أن مصر لديها تحول كبير لأننا نبني على ما تم انجازه، وتوسعنا في القطاع الصناعي في مصر ، وتعاملنا مع قطاعات مهمة من القطاعات المؤثرة في الاقتصاد القومي مثل قطاع التعدين والنقل والحديد والصلب وغيرهم من قطاعات هامة في الدولة.

 

 

وأكدت آمال الشيخ أن زيوت شل لم تعد مجرد زيت ولكن نتحدث عن منظومة استطعنا من خلالها كسب ثقة القطاعات السابقة، ونحن في شل خاصة القطاع الصناعي نفكر بحجم التكلفة الإجمالية لعملية التصنيع ونحافظ على الاستثمار والتي منها جزء صغير موجه للزيوت الذي يجب أن يكون بتكنولوجيا متطورة لتوفير وتقليل استخدام الوقود، وكذلك الإهتمام بتحديد أولويات فترات الصيانة ، ولدى شل إمكانيات متطورة وآليات للصيانة، للعمل فترة أطول ونعرض كل اللى جمعناه من مختلف العالم سوف نطرحها في جلسات المؤتمر ونقدر نتوصل لبصمة لتطوير الاقتصاد المصري من خلال تطوير القطاع الصناعي في مصر .
وقد أطلقت شركة شل مصر للزيوت النسخة السابعة من مؤتمر الريادة التكنولوجية تحت شعار Together Powering a Better Future، بمدينة الغردقة. الذي يشهد العديد من الورش والجلسات الحوارية وذلك لمناقشة مواضيع محورية منها عملية تحول مصادر الطاقة ودور الصناعات بمختلف أنواعها في تسريع تلك العملية، بالإضافة إلى مناقشة المشهد الاقتصادي في مصر حالياً وتاثيره على القطاع الصناعى وأحدث الممارسات المستدامة التي يمكن تبنيها لتخفيف الأعباء الاقتصادية وتقليل الضرر على البيئة.

 

 

يأتي مؤتمر شل للريادة التكنولوجية في إطار استراتيجية الشركة التي تسعى لتبني أحدث الممارسات وأكثرها تؤاماً مع معايير الاستدامة التي تشكل مستقبلاً أفضل وأكثر استقراراً. بالإضافة إلى ذلك، سيعكس المؤتمر دور شركة شل في تعزيز القطاع الصناعي في مصر بمنتجات وخدمات تساهم فى تقليل تكاليف التشغيل ورفع كفاءة الإنتاج، والتي تأتي كنتاج للجهود التي تكرسها الشركة في البحث والتطوير المستمر.

#

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى