الاخبار الرئيسيةكهرباء

“دراجون أويل” الإماراتية تستهدف دخول صناعة الهيدروجين الأزرق في تركمانستان

تستهدف شركة “دراجون أويل” الإماراتية دخول صناعة الهيدروجين الأزرق في تركمانستان بحلول 2029.

وأكد علي الجروان الرئيس التنفيذي للشركة المملوكة لحكومة دبي، أن شركته لديها برنامج طموح لتقليص الانبعاثات الكربونية إلى صفر، مشيراً إلى أن الشركة تدرس تحويل الغاز إلى كهرباء في المستقبل القريب.

#

وأشار الجروان في بيان صحفي صادر من الشركة، إلى أن 70 بالمائة من الغاز في العمليات في تركمانستان يُستخدم في رفع طاقة الآبار وفي حقن الغاز لرفع الإنتاجية ونسبة الاستخلاص، مع منح كمية منه للحكومة، ولا يتم حرق إلّا 30% فقط.

لفت إلى أن “دراغون أويل” تستهدف الشركة وقف حرق الغاز نهائياً بحلول 2027، منوهاً بأنها تطبق ذلك بالفعل حالياً في مصر حيث لا يتم حرق الغاز بل يُستخدم لرفع إنتاجية طاقة الآبار وفي حقن الغاز ومنح المتبقي من الغاز إلى الحكومة المصرية.

وأضاف أن الشركة تقوم بتصنيع الغاز في العراق من خلال مشروع قائم ينتهي العمل عليه في 2024 يستهدف التوقف عن حرق الغاز نهائياً واستغلاله بنسبة 100بالمائة.

وأوضح أن مشروع العراق يستهدف تحويل الجزء السائل من الغاز إلى سوائل مختلفة، لافتاً إلى أن الجزء الجاف سيباع للحكومة لاستخدامه في توربينات الكهرباء.

يشار إلى أن شركة “دراجون أويل”، الإماراتية تتطلع إلى شراء حصة لا تقل عن 20 بالمائة في منطقة امتياز “نرجس” البحرية بالبحر المتوسط في مصر من عملاقة الطاقة الأمريكية “شيفرون”.

وتعمل “دراجون أويل” في استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز، ويقع مقرها الرئيسي في دبي، وهي مملوكة بالكامل لشركة بترول الإمارات الوطنية “إينوك”.

يُشار إلى أن القمة العالمية لطاقة المستقبل كشفت مطلع يناير الماضي في تقرير لها يسلّط الضوء على الدور المحوري المتوقع أن تلعبه دول مجلس التعاون الخليجي في سوق الهيدروجين الواعد على مستوى العالم، حيث سلّط الضوء على الإمكانات الواعدة لدولة الإمارات والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان لتصبح من المناطق الرائدة لتصدير الوقود النظيف وتعزيز تطور قطاع الطاقة في المنطقة.

#

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى