الاخبار الرئيسيةدوس بنزين

تراجع أرباح «أودي» رغم تزايد المبيعات

الألمانية

تراجعت أرباح شركة “أودي” الألمانية للسيارات على الرغم من زيادة مبيعاتها في النصف الأول من هذا العام.

#

وأعلنت الشركة المملوكة لمجموعة “فولكس فاجن” الألمانية العملاقة للسيارات اليوم الجمعة في مقرها بمدينة إنجولشتات أنه على الرغم من ارتفاع المبيعات بنسبة 4ر14% إلى 2ر34 مليار يورو، بلغ صافي الربح 3ر3 مليار يورو، بتراجع قدره نحو 25%.

وعزت الشركة التراجع، من بين أمور أخرى، إلى التأثيرات السلبية القوية لصفقات التحوط فيما يتعلق بالمواد الخام.

وأعلن المدير المالي للشركة، يورجن ريترسبرجر، أن “أودي” حققت أرباحا قبل عام أيضا من ارتفاع أسعار السيارات المستعملة.

وفي النصف الأول من هذا العام، زادت مبيعات الشركة، التي تشمل أيضا علامتي “بينتلي” و”لامبورجيني”، بنسبة 24% في أوروبا و30% في الولايات المتحدة.

في المقابل، ضعفت السوق الصينية المهمة للشركة بنسبة 2% فقط بعد أن كان العام السابق يمثل مشكلة هناك. وكان الربع الأول أيضا ضعيفا، ولكن في الربع الثاني حققت “أودي” نموا أقوى مرة أخرى بنسبة 20% في الصين، وإن كان ذلك فقط مقارنة بأرقام العام السابق الضعيفة، والتي شهدت عمليات إغلاق بسبب جائحة كورونا.

وقال ريترسبرجر: “إجمالا سار النصف الأول من العام بشكل جيد”. ومع ذلك أقر ريترسبرجر أيضا بأن المعروض من السيارات الكهربائية في الصين ضئيل نوعا ما في الوقت الحالي، مضيفا أن “أودي تخطط لطرح نماذج أخرى هناك، مشيرا إلى أن الشركة تحاول الابتعاد عن حرب الأسعار التي يمكن رصد آثارها هناك.

ومع ذلك أبدت مجموعة “فولكس فاجن” عدم رضاها مؤخرا عن تطور “أودي”. وقبل شهر عينت المجموعة جيرنوت دولنر رئيسا لأودي بدلا من ماركوس دوسمان.

وترى “أودي” نفسها من حيث المبدأ على المسار الصحيح نحو تحقيق مبيعات تزيد عند 10% في العام الحالي في ضوء نمو مبيعات السيارات الكهربائية بمقدار النصف تقريبا. وقال ريترسبرجر إن مبيعات السيارات الكهربائية ستشهد انطلاقة بحلول نهاية هذا العام.

وأكدت أودي إلى حد كبير توقعاتها الخاصة للعام الحالي. ومع ذلك، تتوقع الشركة زيادة تكاليف البحث العلمي والتطوير.

#

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى