مجتمع

الديب يفتتح الملتقى الرابع لخبراء العلاقات العامة

المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه

أقام الاتحاد العربي للعلاقات العامة والاستثمار البشرى الملتقى الرابع لخبراء العلاقات العامة الذي أقيم بقاعات سفير بالاسكندرية ، ونظمته وكالة برازرز للعلاقات العامة والتسويق الإلكتروني.المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه

افتتح الملتقى بكلمات د . عمرو الديب – رئيس الملتقى – والسيد / عطية فرغلي – الراعي الرسمي – رئيس مجموعة سفير – و د . رمضان ابراهيم – منسق الملتقى و أ / حسن المحمدي أحد الرعاه . ويؤكد جميعهم على ضرورة التداخل والمزج بين العلم النظري والواقع العملي للعلاقات العامة لاحداث التقدم والارتقاء .المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه

#

بينما شارك في الجلسة العلمية كل من : أ . د . علاء الغرباوي – وكيل كلية الاعمال ، أ . د . غاده اليماني عميد المعهد العالي للاعلام ، أ . د . حسام حرب رئيس قسم الجوده – الاكاديمية البحريه ، أ . د . منى علي – رئيس قسم العلاقات العامه- الجامعة الاميركية بدبي ، أ . د . عبد الله بنخار – استاذ الاتصال – جامعة الملك عبد العزيز بجده .المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه
وأكد الجميع كل حسب تخصص علمه على ضرورة العمل بعلم واتباع لا بجهل وانخداع .المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه

وتشكلت جلسة الخبرات العملية من د . محمد حنفي – خبير التسويق الرقمي وتكنولوجيا المعلومات ، د . نهى بدر مدير مركز خدمة المجتمع وتنمية البيئة- جامعة فاروس ، السيده / هبه الرافعي كبير علاقات عامة – مكتبة الاسكندريه ، أ . علاء حسب الله – مدير علاقات عامة وتسويق شركة دريم ، أ / شيماء عاشور – رئيس نادي روتاري اسكندريه غرب ، أ / محمد الفرماوي رئيس شركة حروف للاعلان .المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه
عرض كل منهم تجربة ناجحة للعلاقات العامة بمؤسساتهم غطت محاور الملتقى .المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه
بينما اعرب الحضور من رؤساء ومدراء العلاقات العامة والتسويق بالمؤسسات المختلفه عن سعادتهم بالمشاركة في هذا الملتقى الرائع .المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه

اختتم اللقاء بكلمة رئيس الملتقى ليهنئ كل الحضور ويوصي كلا الطرفين الاكاديمي والمهني بالحرص على الانخراط والاندماج والتفاعل بين العلم والعمل واذابة الجسر القائم بينهما حتى نرقى ونتقدم .المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه المستقبل في أيدي العلاقات العامه الامينه

#

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى