الاخبار الرئيسيةبروفايل

الجداوي.. قيادي بترولى صاحب المهام الصعبة واسطى إصلاح الابار والعمليات البترولية

دائما ما يخرج لنا قطاع البترول قيادات على أعلى مستوى قادرين على تحمل المسئولية وتحقيق نتائج كبيرة في ظل توجيهات معالي الوزير المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.

اليوم نتحدث عن احد تلك القيادات التي لها الأثر الكبير في تحقيق النجاحات بالشركة العامة للبترول إحدى شركات القطاع وهو المهندس أحمد الجداوي والذي يعمل مدير عام اصلاح الابار.

قارب الجداوي على السبع سنوات وهو يحمل راية النجاح والتقدم للشركة فالرجل يقدم الكثير من التفاني في العمل وله خبرات كثيره ومتعددة في مجال اصلاح الابار والعمليات البترولية لمدة تتجاوز 34 عاما تدرج خلالها للوظائف القيادية المختلفة منها 23 عاما بحقول الشركة المختلفة.

تدرج الجداوي في عدة وظائف منها رئيس قسم عمليات اصلاح الابار ثم مدير ادارة عمليات الابار البرية والبحرية ومدير عام مساعد للحقول المركزية والجنوبية بمنطقة الصحراء الشرقية ومدير عام مساعد عمليات الابار البرية والبحرية بذات الحقول و 11 عام بالمركز الرئيسي بالقاهرة عمل خلالها مدير عام مساعد عمليات اصلاح الابار لمدة 4 سنوات ومدير عام عمليات اصلاح الابار لمدة 7 سنوات.

الجداوي حاصل علي دورات عدة في مجال العمليات البترولية المختلفة وايضا حاصل علي دورة عليا بترشيح من معالي السيد المهندس وزير البترول المهندس طارق الملا في تنمية الادارة التنفيذية للقيادات العليا.

ففى فترة عمله ساهم الجداوي بالعديد من الانجازات والدراسات التى تخدم صناعة البترول فى مجال عمليات الابار (Workover Operation) واجهزة اصلاح الابار.

يعد الجداوى صاحب النهضة الحديثة فى نشاط عمليات واجهزة اصلاح الابار بالشركة العامة للبترول وساعد فى وضع العديد من الابار على الانتاج للشركات المصرية ،حيث حصل على العديد من الدراسات المتقدمة فى التحكم فى الابار ( Well Control ) و (Well Intervention) وطرق الانتاج المختلفة ( different Production Operation )

كما ساهم فى العديد من الابحاث اثناء عملة بالحقول للحد من التلوث البحرى اثناء تنفيذ عمليات الابار بالمنصات البحرية ،كما ساهم ايضا بخبرتة فى زيادة اسطول الشركة العامة من اجهزة اصلاح وصيانة ابار ( Workover Rig & Pulling Unit)ومعداتها وملحقاتها وتنوع مصادرها كما ساهم فى وضع خطط لصناعة نظام طفلة متكامل (Mud System ) صناعة محلية بدلا من الشراء من الخارج مما وفر اكثر من 2 مليون دولار اي مايعادل اكثر من 25 مليون جنية مصري لصالح الشركة العامة للبترول (شركة الانتاج الوطنية الوحيدة) بقطاع البترول تماشيا مع السياسة العامة للدولة للترشيد.

الرجل وبشهادة الكثير من قيادات البترول دائما مايقدم اطروحات خارج الصندوق للتغلب علي المشاكل التى تحدث فى الابار في اطار تعظيم وزيادة معدلات الانتاج حتي اطلق علية شباب المهندسين رجل المهام الصعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى